صيامُ شهرُ اللّه المحرّم

 |  قسم:  |  الشيخ :  |  المشاهدات: 39

🔸عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وعَلَى آلِهِ وَسَلَّمَ :

« أَفْضَلُ الصِّيَامِ بَعْدَ رَمَضَانَ شَهْرُ اللَّهِ الْمُحَرَّم،ُ وَأَفْضَلُ الصَّلاَةِ بَعْدَ الْفَرِيضَةِ صَلاَةُ اللَّيْلِ ».

📚رواه مسلم في صحيحه (١١٦٣).

✍ قال الحافظ ابن رجب – رحمه الله تعالى :

وقد سمّى النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم المحرّمَ شهرَ اللهِ، وإضافتهُ إلى اللهِ تدلُّ على شرفهِ وفضلهِ، فإنّ اللهَ تعالى لا يضيفُ إليه إلاّ خواصَّ مخلوقاتهِ … ،

ولمّا كان هذا الشهرُ مختصّاً بإضافتهِ إلى اللهِ تعالى، وكان الصيامُ من بين الأعمالِ مضافاً إلى الله تعالى، فإنهُ لهُ من بين الأعمالِ،

ناسبَ أن يختصَّ هذا الشهرُ المضافُ إلى اللهِ بالعملِ المضافِ إليهِ، المختصِّ به، وهو الصيامُ .

📚”لطائف المعارف”(صـ٨١-٨٢).

تفاصيل حول الفتوى

  • اسم الفتوى: صيامُ شهرُ اللّه المحرّم

  • لفضيلة الشيخ: 

  • تاريخ الاضافة: 

  • قسم:  فقه

  • عدد المشاهدات: 734